بحث

روصو: مهرجان ولد طيفور:رسالة إلى من.....؟ .. !


نظم النائب السابق والسياسي المخضرم  محمد ولد طيفور  مهرجانه الذي سماه مهرجان الوفاء في قاعة تيوسان مدينة  التي تعني (الاصالة)  كان ذلك مساء الاحد 7 يناير 2018.

هذا المهرجان الكبير الذي جمع سياسيين وفاعلين معروفين في روصو والكلم7 بل ومختلف أحياء البلدية،يهدف من بين امور أخرى لكسب عملية لي الذراع التي تعرفها روصو منذ أن غيب رئيس مجلس الشيوخ السابق السناتور محسن ولد الحاج نفسه عن المشهد السياسي في هذه المدنية التي باتت حتى وقت قريب معقله الخاص،قبل أن تكون مربطا لصراعات سياسية داخل الحزب الحاكم،الأمر الذي يرى البعض أنه كان سببا كافيا وحده لجعل الحزب يخسر الاستحقاقات الماضية في هذه المدينة الحدودية الهامة.

 ولد طيفور يرى الآن أن تلك الجماعات التي بدأت تنشط أخيرا ليست سوى بعض من تلاميذته في السياسة،خرجوا دون إذن من معلمهم الذي لا زال ليث الغابة وحامي حمى المدينة ،الذي يرعى مصالح السكان حبث يداوي المريض ويصل المصاب، ويعين الضعيف وليس من اللائق و لا المقبول أن يكون هناك إجماع سياسي في مدينة روصو حول وجهاء أو فاعلين ليسوا محل تزكية من هذا الرجل.

طيفور جال وصال في حديثه  في المهرجان كما فعل خلال اجتماعه التحضيري لهذا المهرجان،وفسر بقدر من التفصيل تلك الخرجات التي بدأها بعض العناصر من حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في محاولة  يائسة لتشكيل قوة سياسية لن يكتب لها النجاح حسب طيفور.

ولد امحيميبد ذهب لأبعد من ذلك ليقول إن الخسارة السياسية التي حصلت لحزب u.p.r  روصو ليست إلا ترجمة لعدم الوفاء الحزبي الذي اتصف به بعض مناضلي الحزب كما أنها من جهة ثانية انعكاس لعدم الإنضباط الحزبي ولكننا يقول طيفور الآن بصدد معرفة من كان وراء ذلك و قيادة الحزب سنضع حدا لذلك.

إن حجم مهرجان تيوسان وتشكلة الحضور فيه كان ترجمة صادقة توحي بأن سكان روصو يعرفون المصلح من المفسد،حسب طيفور الذي أضاف أن وجهاء الحزب وشبابه هم من يوجد في هذه القاعة وكذلك النساء الوفيات لبرنامج السيد الرئيس الاخ محمد ولد عبد العزيز إضافة للوطنيين المخلصين.

رئيس الوجهاء محمد يحي ولد ممدو رحب بالحضور وشكر الجميع وعدد إنجازات الرئيس التي وصفها بالكثيرة والكبيرة.

كما شكر العميد طيفور على هذا المهرجان وهذه الجهود زشكر النساء والأطفال.

ممثل كرك في هذه الجماعة سرين افال نوه بما تم تحقيقه لكنه طالب بحل مشاكل الشباب من خلال توفير فرص للعمل.

امين الفرع اتفاغ ولد محمد العبد شكر الجميع وطالب بتنظيم احتفالات استقلال 2018 في مدينة روصووطالب بمأمورية ثالثة ورابعة لرئيس الجمهورية من أجل إكمال مشروعه الهام والمفيد.


ولد طيفور شكر الجميع على تلبية الدعوة وشكر الذين ساعدوه في هذا الجهد وجددهم بالأسماء والمعونات.

ثم تطرق لما هو واقع الآن في الحزب في روصو حيث توجد جماعتان تدعي كل واحدة انها وجهاء الحزب طيفور يؤكد أن جماعته هي صاحبة الحق وهي التي انتخبتها لجان قاعدية بلغ عددها 189 وحدة.وهي التي تتوفر على ترخيص.

طيفور قال بأن محاولات عديدة قامت من أجل احتواء أزمة الوجهاء لكنها لم توفق ولم يبق إلا حسم الموضوع من طرف واحدةمن الجماعتين وهذا ما سيكون قريبا حسب طيفور.

ختام المهرجان كان بقراءة ملتمس تأييد ومساندة لرئيس الجمهورية وحكومته تلاه السيد محمد فال ولد يوسف.

يذكر أن الولي محمذن ولد محمودا والنائب اسلانه ولد امينه أديا زيارة في الساعات الأولى من صباح اليوم لولد طيفور من أجل تقدبم العزاء بعد وفاة ابن اخته في السنغال صباح امس في السنغال.