بحث

ليكون القانون في خدمة السلطان.....؟

 

اصدرت رئاسة الجمهورية مرسوما رئاسيا اليوم يسمح بزيادة سن التقاعد وبهذا المرسوم يكون الرئيس  محمد ولد عبد العزيز تمسك  بقائد  الجيوش  الموريتانية  الفريق  غزواني الذي  كان سيستفيد  من حقه  في التقاعد 2019.

نص القانون الذي يتضمن إعادة تحديد سن تقاعد ضباط قطاعي الجيش والدرك في موريتانيا.

وستكون الترتيبات الجديدة سارية المفعول ابتداء من فاتح أكتوبر المقبل (1-10-2018) وتتعلق هذه الترتيبات بتحديد سن التقاعد لضباط الجيش والدرك كما يلي:

الضباط الأعلون: وتشمل رتبتي فريق التي يتقاعد من يتقلدونها عند سن 65 سنة، ورتبة لواء التي يتقاعد أصحابها عند 62 سنة.

الضباط السامون: وتشمل رتب عقيد ومقدم ورائد التي تتفق ثلاثتها في استحقاق من يتقلدونها للتقاعد عند سن 59 سنة.

الضباط الأعوان: وتتحد رتبها الثلاثة نقيب وملازم أول وملازم في الحق في الإحالة للتقاعد عند سن 55 سنة.

وكان مجلس الوزراء صادق في اجتماعه الأخير قبل حوالي أسبوعين على مشروع قانون يعدل بعض أحكام المادة 3 من القانون المحدد للنظام الأساسي لضباط الجيش العامل والاحتياطي.