بحث

وجهاء و سياسيون في روصو يتحركون لصالح المسيرة

 

تحركت جماعة من الوجهاء والفاعلين السياسيين في روصو،صباح اليوم من أجل التعبئة لصالح المسيرة المزمعة يومه الأربعاء في العاصمة انواكشوط،وقد بين رئيس فرع الحزب الحاكم في روصو السيد الشيخ ولد حمدا أن هذه المسيرة ستكون تاريخية وستضع حدا لخطاب الكراهية والعنصرية والتطرف،بل ستكون أكثر من ذلك عامل تقوية للوحدة الوطنية،والمشاركة فيها هي تجاوب مع موريتانيا تسع الجميع وتحمي الجميع وتهتم به.ونحن نعتزم يقول ولد حمدا التحرك إلى العاصمة من أجل مشاركة رئيس الجمهورية في هذه الخطوة الهامة. 

وإذا كانت المسيرات مطلوبة في الداخل فستكون روصو في مقدمة المقاطعات التي تنظم مسيرات لهذا الغرض،وكنا قد التقينا الحاكم المساعد الحاكم وكالة من أجل معرفة ما يلزم في هذا الصدد،لكنه بين أن أية تعليمات في هذا الموضوع لم تصل بعد،وأي نشاط في هذا الصدد نرجو أن نط

لع عليه في الوقت المناسب لنقوم باللازم في تنظيمه من الناحية الأمنية.

 

يذكر أن هذه الجماعة هي رموز جماعة الوجهاء التي تمكنت من كسب فرع الحزب في روصو،خلال تنصيب الهيئات الحزبية في روصو في الصيف الماضي. 

وكان السادة سيدي يعرف ولد سيدي وإدريس ولد محمد وهمرفال ولد سانطوي  محمد ولد العم وسيدي باب ولد الصاحب قد أكدوا نيتهم السفر للمشاركة في مسيرة الأربعاء