بحث

روصو:منزل ولد درمان يحتضن اجتماعا للهيئات الحزبية والفاعلين

 

أحتضن منزل عمدة روصو الوزير السابق بمب ولد درمان اليوم اجتماعا للهيئات الحزبية والفاعلين السياسيين بروصو،من أجل التحضير أكثر للمرحلة السياسية التي يمربها البلد وما ينبغي فعله مرحليا في روصو بشكل خاص.

وكان رئيس الفرع الشيخ ولد حمدا قد شكر في بداية كلمته صاحب الفكرة العمدة بمب ولد درمان الذي اتاح هذه الفرصة لمناقشة انجع السبل لتحقيق الأهداف.

وبين بقدر من التفصيل أن روصو تجاوزت مراحل حرجة في السابق بفضل حكمة الجميع وخصوصا العميد محمد فال ولد طيفور. ودعا إلى الإستعداد للمرحلة من خلال إعادة خارطة عمل تمكن من مقارعة المنافسة التي قد تكون شرسة وتمت ترجمة كلمته.

نائب رئيس القسم الأستاذ ابراهيم افال شكر الجميع وقال إن هذه الجلسة كان ينبغي أن يكون له جدول أعمال وبين أن البلد استفاد عموما من هذا النظام،وهذا من مسوغات وقوفنا معه،والمرشح غزواني من اختيار الرئيس عزيز.

وفي الفترة الماضية لاحظنا حراكا كان ينبغي أن يواكبه الفرع والقسم،والمهم أن الحزب يبحث عن الزيادة واللإستبقاء وليس التسرب.

وقد انضم رئيس القسم النائب محمد فال ولد العالم للإجتماع بعد مداخلة رئيس الفرع ونائب رئيس القسم.

الفدرالي بين اهمية هذا اللقاء وشكر ولد حمدا على كلمته وخارطة العمل التي بين وخصوصا ما يتعلق بمراجعة اللوائح فقد لوحظ أن أزيد من 31 ألف ناخبا في انواكشوط من ولاية اترارزه وينبغي أن يسجل هؤلاء في مقاطعاتهم ليكونوا في مجهود الولاية.

 الفدرالي بين أن هذا الإجتماع يحوي فاعليين مهمين وكثيرين،لكن لا ننكر أن شخصيات أخرى وازنة

وفاعلة ليست موجودة معنا نأمل أن تكون معنا مستقبلا لأننا نريد استقطاب الجميع. وذكر بأهمية الإستعداد لمراجعة اللوائح التي ستبدأ يوم 24 ابريل،ولاشك أن لدينا بالغين جددا وناسا غير مسجلين وآخرين نريد تسجيلهم في دوائرنا.

كما أن لقاءات القاعدة مهمة لكونها الضمان الوحيد لرفع مشاكلها إلى الجهات الحزبية لحلها.

الإتحادي أكد على اهمية الإهتمام بالمرجعيات المحلية للإستفادة منها أكثر.

العميد طيفور شكر الحضور وقال بأن الإجتماع كان مقتصرا على الهيئات وفاعلين لكن روصو حضرت في النهاية وكذلك جدر المحكن والنائبين مما جعل الإجتماع أوسع وأكبر.

طيفور شكر النائبين والعمدة بشكل خاص ودعا للمزيد من المشاركة في الجهود خصوصا في جانبها المادي لأن العمل يتطلب النفقات. طيفور يرى أن جماعة الوفاء تجاوزت الهيئات الحزبية،واستخدمت النشيد الوطني ولها رأسيات وطوابع وخارجة على الحزب حسب طيفور وأضاف طيفور أن السيدات اللواتي كن مع الوفاء تخلفن عن المهرجان بسبب جهودنا وختم بضرورة التسجيل واستحضار قوة إيرا في المدينة ودعا لتنظيم مهرجان أكبر وتقديم مسساهمات تمكن من ذلك. 

عمدة روصو بمب ولد درمان

شكر الجميع على تلبية الدعوة وثمن جهود الجميع في الإنتخابات الماضية التي نجح فيها الحزب،فحصل على نائبي المقاطعة وعمدتها،وهذا بطبيعة الحال بجهودكم.

ذكر بأن الإنتخابات المقبلة تاتي بعد تجديد الهيئات الحزبية وما تمخض عنها من مواقف قد تكون مؤقتة لكن يلزم أن تجد الوقت الكافي.

انا عمدة هنا ارتأيت أن أكون حاضرا هنا لمعرفة الواقع وتحديد المستعجلات،هذا يتطلب وقتا،بالفعل يجب أن تكون اجتماعات ولقاءات وتحرك حزبي من الهيئات والمنتخبين لتجاوز امتعاضات البعض هذا تأخر بسب انشغالات المنتخبين والمهم أن هذا التواجد إيجابي وستقوم الهيئات الحزبية بعد بإعداد خطة عمل بمقتضاها سنجتمع ربما اسبوعيا أوشهربا ونزور القطاعات ونتحاور معهم.

لا مانع من أن تجتمع الهيئات في غرفة من هذا المنزل،ونبقى نحن في حوار مفتوح قد يقودنا لتفاهم أكثر.

الإخوة في الوفاء حاورتهم من الممكن أن نسهل لقاءات مركزية لطرح مشاكلهم علها تجد حلولا،ونحن دائما على استعداد للعمل معهم لتوحيد الجهود أما لم يكن ذلك ممكنا نحترم لهم قناعاتهم،ونبقى على اتصال.

وأشير إلى أنه ليس كل اجتماع للنقد،ثمة بعض الإجتماعات العملية التي يخصص وقتها لدراسة طرق العمل وتحديد الأولويات وتقاسم الأدوار.

فنحن كنا نريد مأمورية ثالثة،لكن رئيس الجمهورية اختار المرشح غزواني وأمر بدعمه.

يذكر أن الهيئات الحزبية عقدت اجتماعا خاصا  في نفس الظرف الزمكاني لوضع خارطة عمل في المقاطعة ودراسة الوضع.