بحث

اركيز: مهرجان ولد الشيخ مصداقية وراءها رجل

 

في مقاطعة اركيز يتفق أكثر الناس على أن رجل الأعمال الحسن ولد الشيخ رجل المقاطعة بامتيياز،ذلك ما تشهد به أزيد من 20 بئرا ارتوازية شيدها في العديد من المجموعات ودعمه للمساجد و المحاظر،وعبرت بعض القرى عن حقيقة يشربها الآخرون مرة فقد عبر فاعلون من حي ظهر اندرعن تثمينهم للدعم المقدم لهم من ولد الشيخ المتمثل في 500 الف  أوقية لتعاونية النساء و300 الف للمحظرة وإعانة معتبرة في استجلاب وتوزيع الخبز،المعبر قال بأن المجموعة انضمت بفعل الدعم لخلف ولد الشيخ.

على مستوى بلدية انتيكان،وجد البعض نفسه عاجزاعن فتح مقرات دعائية لصالح المرشح ولد الغزواني بعد ما سمعوا أن الحسن ولد الشيخ تبرع ب 20 مليونا لصالح حملة المرشح الوطنية وأنه منتدب للعمل السياسي في العاصمة،وهذا يعني أن دعم رجال الأعمال ممركز.

 وكان ولد الشيخ قد انتدب منقبا عن بحيرة مياه من أجل حل مشكل الماء الشروب في ام القرى وبكمون،كجزء من تدخلاته الخيرية الكثيرة في البلدية. 

علي ولد انجور من عكير يقول: إذا لم يتدخل الحسن ولد الشيخ في بلدية انتيكان  فستكون الحملة جافة ونحن لن نقبل الإنفصال عن ولد الشيخ.

في حملة المرشح الآن يسجل بارتياح كبير المهرجان المميز الذي نظمه الحسن ولد الشيخ ليلة البارحة على شرف المنسقية الجهوية لولاية اترارزه.

وقد تولى شباب حاضرة انعيمه العامرة تنظيم المهرجان وتسييره بدقة فائقة كشفت عن مستوى كبير من النضج وقبول الآخر،واستطاعوا بقدرة قادر النجاة من مطبات الخلافات السياسية المستفحلة في المقاطعة،كما نأوا بمهرجانهم أن يكون منبرا لتبادل الشتائم.

يذكر أن منسق حملة اركيز - بيت الله - أصر على إبقاء المهرجان في سياقه  السياسي خدمة للحملة والتمس من الجميع تجاوز الخلافات الضيقة والقيام بعمل مفيد وجاد.

وقد أقام رجل الأعمال احمد ولد سالم حفل عشاء فاخر على شرف طاقم الحملة،وكان حضور رجل الأعمال والخير الحسن ولد الشيخ لهذا الحفل رسالة تؤكد أن ولد الشيخ يتعاطى مع حملة المرشح غزواني بوفاء وإخلاص،وهذا يعطي مصداقية لأحاديثه في منزله التي أكد من خلالها  أكثر من مرة دعمه لغزواني باعتباره مرشح الأمن والإستقرار ومواصلة المشوار تأسيسا على منجزات العشرية.