بحث

بنت جديد لن أقف مكتوفة الأيدي أزاء المؤامرة التي أتعرض لها

نفت الأمينة العامة للحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد منتاتة بنت حديد؛ سحب مقعد حزبها النيابي ضمن اللائحة الوطنية، مضيفة " أن المجلس الدستوري لم يتخذ أي قرار بسحب المقعد وأن حزبها لم يتلقى أي إشعار بذلك حتى اللحظة..."على حد قولها.

واستغربت منتاتة بنت حديد"من حديث بعض المواقع الالكترونية عن سحب المقعد الخاص بحزبها ودون الرجوع لأي مصدر يوثق به..." على حد قولها.

 

وأكدت منت حديد -في مؤتمر صحفي عقدته مساء اليوم في نواكشوط-" أن حزبها يتعرض لحملة إقصاء وتشويه تقوم بها جهات داخل اللجنة المستقلة للانتخابات؛ بدءا بوضع شعار الحزب في اللائحة الموحدة مقابل الرقم 45 والتآمر على مقعدهم النيابي في سيليبابي رغم نجاحهم، والمضايقة التي تعرض لها عمدهم ومستشاريهم من طرف اللجنة...".

وأضافت منتاتة" أن هناك لجنة للانتخابات داخل اللجنة الوطنية المستقلة هي التي تقوم بالتلاعب والتزوير ضد الآخرين، مطمئنة ـ في الوقت نفسه ـ مناضلي حزبها بأنها لن تقف مكتوفة الايدي تجاه ما يتعرض له الحزب من ظلم، خاصة تلك المؤامرة التي تستهدف سحب مقعد الحزب في اللائحة الوطنية بطرق مشبوهة تقف وراءها نوايا مبيتة...".

بنت حديد " تساءلت كيف تماطل المستقلة للانتخابات في إعطاءهم نتيجتهم كاملة في محاضر موقعة حتى، مشيرة إلى أنه وحتى اللحظة لم يحصل حزبها علة تلك المحاضر، في حين أن من تقدم بالطعن ضدهم حصل على جميعا موقعة ومزورة عن طريق مدير العمليات الانتخابية باللجنة المستقلة للانتخابات.." بحسب قولها.