بحث

ولد عبد العزيز: نرفض ضغوط البرلمان الأوربي ولن نقبل الابتزاز في مصالحنا الاقتصادية

 

في جواب علي سؤال طرحه عليه مندوب وكالة الطواري الاخبارية في قصر المؤتمرات قبل قليل علي هامش قمة مسار نواكشوط حول تعليقه علي قرار البرلمان الاروبي الخاص بقضية رئيس منظمة ايرا بيرام ولد الداه ولد اعبيدي و العبودية في موريتانيا قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ان الشعب و الحكومة و هو شخصيا يرفضون هذا القرار و هو متأكد ان القصد منه ليس ما هو ظاهر في البيان و انما القصد هو الضغط علي موريتانيا و النيل من مصالحها .

الرئيس قال ان موريتانيا ستدافع باستماته عن مصالحها خاصة الاقتصادية في اشارة الي ان الاروبيون يحاولون ابتزاز موريتانيا بخصوص اتفاقية الصيد .

الرئيس تحاشي الخوض في قضية رئيس منظمة ايرا بيرام ولد الداه ولد اعبيدي و اكتفي باتنقاد القرار الاوروبي .

 

و قد اكد الرئيس لوكالة الطواري الاخبارية المعلومات التي اشارات الي تنفيذ الجيش لعملية نوعية في الشمال حيث قال ان العملية بدأت يوم أمس و انتهت ليلة البارحة و شاركت فيها وحدات من الجيش مدعومة بالطيران و ان الهدف منها هو القبض علي عصابة لتهريب المخدرات منقسمة علي مكانين الاول يقع علي بعد خمس كلومترات من الحدود و الثاني يقع علي بعد 30 كلم من الحدود شامل شرق بير امكرين و ان العملية تم خلالها السيطرة علي 4 الي خمس سيارات و كمية مهمة من المخدرات و الاسلحة و القبض علي ثلاثة افراد من العصابة و قتل اثنين حسب معلوماته الاولية.