بحث

نواكشوط إحالة ثلاثة أشخاص على خلفيات إباحية

نواكشوط (ونا) - أحال قاضي التحقيق بنواكشوط اليوم الأربعاء ثلاثة أشخاص (رجلين وامرأة) إلى السجن متهمين بالقيام بـ"ممارسات جنسية غير شرعية وتصويرها وتوثيقها".وكان المتهمون الثلاثة قد مثلوا اليوم أمام وكيل الجمهورية في نواكشوط، بعد اعتقالهم من طرف الدرك وضبط قرص يحوي مشاهد جنسية يشترك فيها أحد المتهمين مع السيدة، حيث وجهت النيابة للسيدة وأحد المتهمين تهمة ارتكاب جريمة الزنا ونشر الفاحشة والترويج لها، بينما وجه لصديقهما الذي قام بتصويرهما أثناء ممارستهما للفاحشة، تهمة تقديم المساعدة في ارتكاب جريمة البغاء ونشر الفاحشة، فيما أمر وكيل الجمهورية بإخلاء سبيل أربعة أشخاص أحيلوا معهم، بعد أن أثبتت التحريات عدم وجود علاقة لهم بالقضية، ويتعلق الأمر بزوج السيدة المتهمة ووالدتهاوسيدة أخرى هي صاحبة المنزل الذى تم تصوير المشاهد الإباحية فيه، فضلا عن عامل في محل للتصوير قام بتحويل الفلم من الكاميرا إلى قرص مدمج.وقالت المصادر إن التحقيقات كشفت أن زوج المتهمة ووالدتها لم يكونا على علم بعلاقتها غير الشرعية مع المتهم الأول والمتزوج هو الآخر، كما أن صاحبة المنزل الذي تم تصوير المشاهد فيه، لم تكن على علم بما حصل في منزلها الذي أعارت مفاتيحه للمتهم الأول على خلفية معرفتها به، كما أن العامل في محل التصوير قام بنقل الفلم من الكاميرا إلى قرص مدمج دون الاطلاع على مضمونه.وكانت القضية قد هزت الرأي العام مؤخرا بعد اعتقال المتهمين الرئيسيين فيها، حيث تبين أن كلا منهما متزوج وكانا يرتبطان ـ حسب مصادر الشرطة ـ بعلاقات غير شرعية، وتورطا في علاقة جنسية غير شرعية قام صديقهما بتصويرها وتوثيقها لصالح المتهم الأول الذي ضبط معه قرص مدمج يحتوي تلك المشاهد.