بحث

المرابطون أكبر مشروع في عام 2013

الجنوب أنواكشوط - قدم المدير العام لشركة أسنيم محمد عبد الله ولد أوداعه شيكا بمبلغ 50 مليون أوقية لصالح المنتخب الأول (المرابطون) ضمن الحملة العامة حاليا لحشد التمويل للمنتخبات الوطنية.

 وقال محمد عبد الله ولد أوداعه إن التتائج الجيدة التي حققها المنتخب كانت محل اهتمام كل الموريتانيين، وإن شركة أسنيم قررت دعمه بمبلغ مالي تكريما لجهود اللاعبين والطاقم الإداري واسهاما في رفع العلم الوطني في المحافل الدولية.

 وقد عبر رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم أحمد ولد يحي عن ارتياحه للدعم الدائم للمنتخب من قبل شركة "أسنيم" قائلا إنها كانت شريكا في النصر الذي حققه المنتخب أمام السينغال بمعسكرها الذي مولته للتشكلة الوطنية.

المنتخب الوطني يشارك في مباراة رياضية ترصد له كل هذه المبالغ,وشركة اسنيم وحدها تساهم ب 50 مليون أوقية بأمر من ولد أداعة.كم من أسرة تعاني الجوع والمرض.وكم من طفل يفترش الأرض في هذا الشتاء في مدارس أريافنا ناهيك عن اليتامى والأرامل والمتسولين ومشاكل الصحة والماء والطرق في كل المدن الوطنية وهي حالات ظلت وقد تبقى مجهولة لدى المتبرعين بأموال ليست لهم ولا يحق لهم التصرف فيها بهذه الطريقة فهل ستجد المفتشية العامة للدولة مبررا لهذا الصرف أم أن بعض الشخصيات في مأمن من المتابعة,يقع هذا ويطبل له الإعلام الرسمي ورؤساء الأحزاب السياسية والفنانون وأصحاب الرأي.

في هذه الأثناء نخرج من انتخابات تجديد الجمعية الوطنية والمجالس البلدية فهل سنجد نائبا واحدا ولو تواصليا يستنكر هذا الفعل المشين ويطالب بتحقيق في هذا الصدد ولو  مع شركة اسنيم وحدها.