بحث

وزارة الثقافة والشباب والرياضة تسلم جوائز دعم الفريق الوطني

نظمت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم بمقرها يوم الثلاثاء في نواكشوط حفلا تم خلاله تكريم عناصر تشكلة المنتخب الوطني التي أهلت موريتانيا للادوار النهائية لكأس افريقيا للامم للمنتخبات المحلية بعد الفوز على منتخب السينغال.

وسلمت وزيرة الثقافة والشباب والرياضة السيدة لاله بنت الشريف للاعبين والطاقم الفني مبالغ مالية تمثلت في مليون أوقية لكل لاعب ومبالغ خرى لأعضاء الطاقم الفني.

 

وأشادت الوزيرة في كلمة لها بالمناسبة بهذا الانتصارالذي يمثل دافعا قويا للتشكلة على المزيد من الجهود وإحراز المكاسب التي ترفع سمعة البلد في المحافل الدولية.واكدت أن القطاع لن يدخر جهدا في تقديم الدعم المادي والمعنوي للاتحادية مطالبة هذه الاخيرة بالتركيز أكثر على إعداد الكادر البشري وإشاعة ممارسة لعبة كرة القدم في الولايات الداخلية.

وبدوره أثنى رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم السيد أحمد ولد يحيى بدعم القطاع لاتحاديته والذي كان له الدور الحاسم في صنع الحدث الذي نعيش اليوم افراحه.

وقدم للوزيرة خلال زيارتها لمباني الاتحادية شروحا وافية عن دور الاشخاص والموظفين ، مبرزا أهمية الاستديو التلفزيوني لتصوير وتسجيل مباريات البطولة الوطنية والذي هو الاول من نوعه في المنطقة.