بحث

ففال ولد محمد باب يوضح !

على خلفية نشر لائحة  المجلس البلدي لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية لبلدية روصو, تذمر بعض المناضلين,حتى وصل البعض لدرجة رفض موقعه في اللائحة, ليوثر بها الحزب آخرين, وهذا ما حدث مع ففال  ول محمد باب ولد حيمد, الذي عبرعن هذا الموقف بشكل واضح في مقر الحزب,عندما قال في مباني القسم إن موقعه في اللائحة لايتناسب مع الكم الإنتخابي الذي يمثله,

التفاصيل ...

موريتانيا الاقلام الإنتخابية المأجورة

في موريتانيا تعتبر الحملات الانتخابية مناسبة لأصحاب الاقلام المأجورة ومصاصي الدماء وفاقدي الضمير كي يبرزوا للحزب الحاكم او الرئيس امكاناتهم الخارقة في الدوس على الكرامة والذات من اجل درهم بلا لون ولا طعم ولا رائحة .
هؤلاء المرضى لا يملكون في الحملات الانتخابية اي زاد بشري او فكري يقدمونه فداء لأسيادهم ، لهذا فإنهم يضطرون الى اختلاق عدو للرئيس او للحزب ويتنافسون في سبه وشتمه ومن ثم ابراز ولائهم المزيف .

التفاصيل ...

دعاة الرحيل..لماذا الرحيل؟ ولمن الرحيل ؟

لقد دأبت شعوب كثيرة من بلاد مختلفة على ممارسة أشكال من الحراك و التجاذبات  المتنوعة، منذ تأسيسها وذلك فى ظل منافسة سياسية جلها ذا طابع سلبي.
وحيث بلدان العالم اليوم عن آخرها تؤج  بمختلف المشاكل الناجمة عن الصراع من أجل البقاء ، فى ظل ،عولمة دفنت القيم والأخلاق الموروثة ، وأسدلت ستارا كثيفا على الكون ، يحجب الحقائق عن الشعوب وأخيرا لتؤسس القرية الكونية الواحدة بدون مراعاة عوامل الركود الاقتصادي وصعود الأقوى إلى الأعلى ونزول الضعيف إلى الأسفل... مخلفا بذلك الفوهة الكبيرة بين الغني والفقير، مما ترك الأثر الأساسي فى وجود ما يعرف بالدول العظمي والدول العظيمة.

التفاصيل ...

بقاء الإخوان فوق الأرض أرحم من نزولهم تحتها

اقتحام قوات الامن المصرية لميدان رابعة العدوية، حيث يعتصم انصار الرئيس محمد مرسي منذ اكثر من شهر للمطالبة بالافراج عنه وعودته باعتباره الرئيس الشرعي للبلاد، بات متوقعا في اي لحظة بعد اعطاء مجلس الوزراء

تفويضا مفتوحا للواء محمد ابراهيم وزير الداخلية بالقيام بهذه المهمة التي قد تؤدي الى سقوط عشرات القتلى، وربما آلاف الجرحى، واشعال فتيل حرب اهلية يتوقعها، او بالاحرى يتنبأ بها، الكثير من المراقبين ونحن من بينهم. انهاء الاعتصام السلمي بالقوة عملية محفوفة بالمخاطر ليس بسبب ضخامة اعداد الضحايا فقط، وانما للنتائج التي يمكن ان تترتب على ذلك، لان بقاء الاخوان المسلمين وحلفائهم فوق الارض، اقل خطرا بكثير من نزولهم تحتها، اي الانخراط في العمل السري. التجارب السابقة، وفي اكثر من بلد عربي، تفيد بان العمل السري تحت الارض، لا يحتاج الى آلاف المتطوعين، بل الى مجموعة من الخلايا الصغيرة الفاعلة والنشيطة من المتشددين الاسلاميين على وجه الخصوص، فهكذا بدأ تنظيم القاعدة في افغانستان والعراق، وكذلك دولة العراق الاسلامية في العراق، وجبهة النصرة واخواتها في سورية، وفرع تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي.

التفاصيل ...

ذروني أقتل مرسي

قد يكون من غير اللافت للانتباه استدعاء قصة موسى عليه السلام وفرعون عند الحديث عن أية مواجهة بين الدعوة والإصلاح من جهة وبين الطغيان و الاستكبار من جهة

أخرى، إلا أن ما يجري في مصر الآن بين "السيسي" وجنوده وبين الرئيس محمد مرسي وأنصاره يدعو إلى الربط بين القصتين من جوانب عدة اكتفي منها بما يلي: ــــــ من التقنيات التي يتكأ عليها في الربط بين قصتين أو روايتين، تشابه أسماء شخوص العملين أو تقاربها بحيث يسهل على القارئ استحضار الشخصيات الأصلية، مما يحقق قدرا من الترابط والاندماج بين النصين، وتدخل هذه التقنية في ظاهرة أكبر تدعى في الدرس الأدبي والنقدي "التناص"، ولا يخفى هنا ما بين "موسى" و"مرسي" وبين "منفتاح بن رمسيس الثاني"ـ وهو كما ذكر الدكتور سيد طنطاوي في ستة مواضع من تفسيره "التفسير الوسيط"، اسم فرعون موسى ـ وبين "عبد الفتاح السيسي"

التفاصيل ...