فرقاء السودان يجتمعون في انواكشوط

أربعاء, 09/04/2019 - 18:57

جمع الدبلوماسي الموريتاني والمبعوث الإفريقي للسودان محمد الحسن لبات ، أمس الثلاثاء،الفرقاء السودانين، في ليلة فنية وشعرية في «رباط البحر» بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، بعد تمكنه قبل ثلاثة أسابيع من توقيع اتفاق بين الفرقاء هندسه وسهله الدبلوماسي المحنك والمستشار الاستراتيجي لرئيس المفوضية الأفريقية وهو ما أفضى لتوقيع كافة الأطراف على وثيقة دستورية تنظم الفترة الانتقالية.

السهرة الفنية دامت عدة ساعات ، تم خلالها سماع مقتطفات فنية من السودان وموريتانيا، و تمايل الفرقاء السودانيون على أغنية سيد خليفة “ازيكم” ، واسعة الانتشار في موريتانيا، وغنتها الفنانة فيروز بنت سيمالي رفقة فنان سوداني حضر خصيصا للدعوة.

وألقى شعراء موريتانيون قصائد ترحيبية بالوفد السوداني ، ومن بينهم الشاعر أحمدو ولد عبد القادر والشاعر محمد ولد بتار ولد الطلبة والشاعرة باته بنت البراء.

الحفل الذي أقيم بعيدا عن أجواء الخرطوم على شاطئ الأطلسي في موريتانيا ،حضرته شخصيات من المجلس العسكري؛ وقيادات شبابية من الثورة؛ وممثلين عن الأحزاب السياسية السودانية.

وترتبط السودان علاقات وثيقة بموريتانيا، ويوجد تقارب ثقافي كبير بين الشعبين ، فمن ناحية اللبس ترتدي المرأة الموريتانية نفس زي نظيرتها السودانية، ويسمى في موريتانيا بالملحفة ، بينما يسمى في السودان بالثوب.

كما شكلت السودان فيما مضى محطة مهمة لركب الحجاج المعروف بالركب الشنقيطي وتنتشر الطرق الصوفية في البلدين.